(نأسف لقد نفذ رصيدك ! من فضلك اشحن الخط ثم اعد المحاولة )

من منا لا ينزعج ويشعر بتوتر بسبب هذه الجملة ؟

من منا لا يصرخ رافضا هذه الجملة ؟

من منا لم يقل للصوت المسجل بهذه الجمله : شيت ! سأقتلك ؟

احيانا تضعنا الظروف في مواقف صعبة ومحرجة عندما  تتقابل مثلا مع احد ما ويطلب منك ان تقوم بالاتصال على هاتفه تى يسجل الرقم ، وتقف امامه في غية الخجل

معلنا انه لا رصيد لديك ،

وكم مرة كنت في مأزق وتريد الاتصال بمن ينقذك فتسمع : نأسف لقد نفذ رصيدك

وقتها تتمنى ان تلقي بهاتفك من فوق البرج

اكثر الناس تضررا من هذه الجمله هى الام عندما تتأخر في عملها او في الطريق وتريد ان تسرع للاطمئنان على اطفالها وتبادر بالاتصال فإذ بتلك الجمله المقيتة تصدمها

وتشعرها بالهلع والاكتئاب

وكم من طالب يريد ان يطمئن اهله او مسافر او مريض وتزعجه هذه الجمله

لهذا يجب على شركات الاتصال ان تراعي تلك الظروف الطارئة وتفكر في وضع حل يتمتع بالمرونة   ، فماذا سيحدث لو اتصلنا وسمح لنا بإتمام المكالمة مع تنويه ان هذه المكالمة هى اخر مكالمة بدون رصيد وعند الشحن يخصم من الرصيد حق تلك المكالمة التى سمحوا بها ؟

لكن هناك بعض الشركات توفر خاصية كلمني شكرا او رن لي شكرا او حتى سلفنى شكرا

وسلفنى شكرا هذه خاصة بشركات الاتصال

لكن كيف استلف من الاتصالات ؟