حكى أنس عن ذلك فقال : بينما هم فى صلاة الفجر وأبو بكر يصلى بهم لم يفجأهم هم الا رسول الله “ص” كشف ستر حجة عائشة فنظر اليهم وهم فى صفوف الصلاة . ثم تبسم ضاحكا فنكص أبو بكر على عقبية ليصل الصف وظن أن رسول الله “ص” يريد ان يخرج الى الصلاة. فقال أنس وهم المسلمون أن يفتنو فى صلاتهم فرحا برسول الله “ص” فأشار اليهم بيدة رسول الله “ص” أن أتموا صلاتكم ثم دخل الحجرة وأرخى الستر … ولم يأت على النبى “ص” صلاة اخرى بل بدأ الاحتضار