لقد استطاعت الحضارة الاسلامية أن تبهر العالم بما قدمته من إنجازات و اختراعات و ابتكارات عديدة فى كافة ميادين العلوم و الأدب .
كما اهتمت الحضارة الإسلامية بالنواحي الدينية فكانت الحضارة الإسلامية حضارة تمزج بين العقل والروح فامتازت عن كثير من الحضارات السابقة. فالإسلام كدين عالمي يحض على طلب العلم ويعتبرهُ فريضة على كل مسلم ومسلمة، لتنهض أممه وشعوبه. فأي علم مقبول باستثناء العلم الذي يخالف قواعد الإسلام ونواهيه. والإسلام يكرم العلماء ويجعلهم ورثة الأنبياء. وتتميز الحضارة الإسلامية بالتوحيد والتنوع العرقي في الفنون والعلوم والعمارة طالما لاتخرج عن نطاق القواعد الإسلامية. لأن الحرية الفكرية كانت مقبولة تحت ظلال الإسلام. وكانت الفلسفة يخضعها الفلاسفة المسلمون للقواعد الأصولية مما أظهر علم الكلام الذي يعتبر علماً في الإلهيات. فترجمت أعمالها في أوروبا وكان له تأثيره في ظهور الفلسفة الحديثة وتحرير العلم من الكهنوت الكنسي فيما بعد.
فكانت الحضارة الإسلامية هى الشعلة التى أضاءت الطريق لقيام الحضارة الغربية من بعدها .
ولقد ساهم الجيش المصرى عبر التاريخ بحماية مصر و صد أى عدوان خارجى عليها منذ قديم الأزل فانجازات الجيش المصرى محفورة على جدران المعابد منذ القدم و يشهد التاريخ بكفاءة الجيش المصرى عبر مر العصور , وعن عمرو بن العاص حدثني عمر أنه سمع رسول الله يقول: (إذا فتح الله عليكم مصر بعدي فاتخذوا فيها جنداً كثيفاً، فذلك الجند خير أجناد الأرض) قال أبو بكر: ولم ذاك يا رسول الله؟ قال: (إنهم في رباط إلى يوم القيامة).
فمن هو مؤسس قيام الحضارة الاسلامية و من هو مؤسس الجيش المصرى ؟