صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، هم رجال رباهم الاسلام تربية عظيمة وكانوا افضل من طبق القرآن والسنة على حياتهم العملية ،

عرفوا معنى الحياة بمفهومها الصحيح ، وكان لكل مقام مقال لديهم دون نفاق او رياء او معصية لله ، جاهدوا في سبيل الله راغبين في شهادة صادقة

اشتروا الاخرة وباعوا الدنيا ، ومع هذا فما نسوا او تناسوا انهم في دنيا ولها متطلبات معيشية ، كانوا يجتهدون في العمل كما اجتهدوا في العبادة ،

عندما  تسبح في نهر سيرة الصحابة الكرام قد تظن انهم اهل اخرة فقط خلقوا للصوم والصلاة وفقط ، لكنهم كانوا فاتحين ناشريين الدعوة في كل ارجاء الارض

وما كانوا يسألون الناس ،لكنهم عملوا بالتجارة وكانوا بارعين ومنهم من هو ماهر في هذا المضمار ونجحواشتهر واصبح من اثرياء الصحابة ،

ومنهم من رفض عند الهجرة ان يتقاسم المال مع اى انصارى وقال : دلوني على سوق المدينة ، وبعد ما كان في المدينة لا مال له اصبح بمهارته في التجارة

من اثرياء الصحابة ايضا ،

ومع ثراء هؤلاء ما عكفوا على اموالهم وتجارتهم فحسب بل كانوا يخرجون الزكاة ويتبرعون بالمال والاراضي ،فما كان المال اكبر همهم بل كان سبيلا هو لفعل الخير وخدمة الدعوة الاسلامية ،

فمن هؤلاء الصحابة الاثرياء ؟