عندما يكون الضمير هو المحرك الأساسي للمرء عندها فقط سيكون المبدأ هو هذفنا ، وبما ان المبادئ لا تتجزأ اذا التضحية في سبيل كلمة حق تصبح اسمى معنى في حياة الفرد ، ومن هنا نسأل :كيف يكون الانسان في منصب ومكانة اجتماعية وعملية راقية ويضحي بتلك المكانة بتقديم استقالته ؟

كيف يمثل الكيل بمكيالين ازمة خطيرة لدى صاحب المبدأ ويرفض تلك السياسة الخادعة المنافقة ؟

هل هاك اشخاص بهذه السمات في عصرنا الحالي؟

ما علاقة الكويت والمملكة العربية السعودية والعراق وايران بتقرير الامم المتحدة  ، فيما يخص المياه الاقليمية  ؟

وما قصة رسم الحدود التي رفض تقرير خاص بها اتماجا  ؟

وما سر الضغوط التي مورست من قبل الكويت والمملكة العربية السعودية وبريطانيا ؟ ولماذا؟

و لماذا اختارت الكويت ساحل الفاو لتقيم مشروعها عليه ؟

هل انتقامها من العراق هو السبب ؟

ميناء مبارك الكويتي هل سيكون شوكة في حلق اقتصاد العراق ؟

هل سيظل الكره الغلف بالسياسة هو المحرك الاساسي للعبة دول الخليج ؟

هل سيصمت المسؤولون عن اللعب الغير قانوني هذا في المنطقة ؟

وهل يجوز لنا ان نقيس ما يحدث بموقف الامارات من مشروع قناة السويس ؟

فكل يلعب من اجل مصلحة شخصية والكل نزع من قانون اللعب السياسي كلمة مبادئ واخلاق ، اما اصحاب الاخلاق امثال (اتماجا) فقليلون

فمن يكون اذا اتماجا ؟